شلالات الريان بالفيوم، مكان ساحر، يقصده كل سنة الآلاف من الزوار سنوي

إلا أنه مؤخرا أصبح مصدر خوف ورعب بسبب كثرة حالات الغرق التي تقع فيه، نظرا لضعف الخدمات به وتفكر العديد من الأسر -خاصة من أهل الصعيد- في قضاء أيام العطل الصيفية في

شلالات وادي الريان، خاصة مع ما تشهده البلاد من موجة حارة هذه الأيام، فالمكان يحتوي على بحيرتين، إحداهما علوية والأخرى سفلية وتربط الشلالات بينهما.

Advertisements